القطاعات

عن القطاعات

لكُل مجتمع ثقافة يتميز بها، وجاء إنشاء الهيئة العامة للثقافة من أجل الاهتمام بكل ما يتعلق بالشؤون الثقافية والفنية في المملكة العربية السعودية، وفي إطار تحقيق ذلك قامت الهيئة العامة للثقافة بتطوير قطاعات تهدف إلى بناء ودعم وتعزيز بيئة الإبداع والموهبة في المجتمع وتعمل على إبراز الثقافة والفنون السعودية، حيث تضم الهيئة العامة للثقافة القطاعات التالية:

قطاعاتنا

Theater

المسرح و الفنون الأدائية

تهدف الهيئة العامة للثقافة ممثلةً بقطاع المسرح والفنون الأدائية إلى دعم وتطوير فن صناعة المسرح والفنون الأدائية في المملكة العربية السعودية

theature

تهدف الهيئة العامة للثقافة ممثلةً بقطاع المسرح والفنون الأدائية إلى دعم وتطوير فن صناعة المسرح والفنون الأدائية في المملكة العربية السعودية.

حيث يسعى قطاع المسرح والفنون الأدائية بالهيئة العامة للثقافة إلى تطوير البنية التحتية للفنون المختلفة، وإعداد الأطُر القانونية التي تنظم عمل صناعة المسرح والفنون الأدائية في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى تقديم الدعم اللازم للمواهب الفنية السعودية.

كما يعمل قطاع المسرح والفنون الأدائية بالهيئة العامة للثقافة من خلال عقد اتفاقيات التعاون المشترك مع المسارح الدولية، مثل توقيع مذكرة التفاهم مع مسرح الشباب الوطني البريطاني، على تطوير قطاع عالمي من خلال إتاحة الفرص التدريبية والحصول على أفضل الممارسات.

Theater

الفيلم والمحتوى

تسعى الهيئة العامة للثقافة ممثلةً بقطاع الفيلم والمحتوى إلى دعم وتطوير فن صناعة الأفلام والمحتوى في المملكة العربية السعودية، وفي سبيل تحقيق ذلك تم إطلاق المجلس السعودي للأفلام 

theature

تسعى الهيئة العامة للثقافة ممثلةً بقطاع الفيلم والمحتوى إلى دعم وتطوير فن صناعة الأفلام والمحتوى في المملكة العربية السعودية، وفي سبيل تحقيق ذلك تم إطلاق المجلس السعودي للأفلام والذي يهدف إلى دعم وتطوير فن صناعة الأفلام المحلية من خلال إعداد الأطُر القانونية التي تنظم عمل صناعة الأفلام في المملكة العربية السعودية، وتقديم الدعم اللازم للمواهب السعودية عن طريق توفير برامج المنح وتمويل الأفلام وعقد اتفاقيات الإنتاج المشترك، بالإضافة إلى تنمية المواهب السعودية عن طريق تنظيم ورش العمل والبرامج التدريبية وإقامة معسكرات صيفية وإنشاء أكاديمية متخصصة على الانترنت وإنشاء مكتبة للكتب المتخصصة في مجال الأفلام وتوفير برامج التعليم المتخصصة مثل برامج الزمالة، وإعداد مسابقات وطنية من أجل تشجيع الإنتاج المحلي.

كما يعمل المجلس السعودي للأفلام على إبراز المملكة العربية السعودية في مجال صناعة الأفلام والمحتوى عالمياً وذلك من خلال الاستثمار في إمكانيات المملكة العربية السعودية ليكون وجهة عالمية لتصوير الأفلام، وتعزيز مشاركة المواهب السعودية في مهرجانات الأفلام الدولية.

Theater

الأدب

يعد الأدب البوابة الأولى للثقافة السعودية، كما يعد – من حيث الإنتاج والتأليف – النشاط الأوسع حضوراً على المستويين المحلي والإقليمي، والأدب بشعره ونثره المادة الأولية لإنتاج الفنون الأخرى، فهو يمد الأغنية بالقصيدة، والمسرح بالنص المسرحي، والسينما بالرواية، 

theature

يعد الأدب البوابة الأولى للثقافة السعودية، كما يعد – من حيث الإنتاج والتأليف – النشاط الأوسع حضوراً على المستويين المحلي والإقليمي، والأدب بشعره ونثره المادة الأولية لإنتاج الفنون الأخرى، فهو يمد الأغنية بالقصيدة، والمسرح بالنص المسرحي، والسينما بالرواية، وهو كذلك الرافد الكبير للدراسات النقدية والفنية، ولحركة التأليف في المملكة بشكل عام.

وتهدف الهيئة العامة للثقافة ممثلةً بقطاع الأدب إلى تعزيز الأمن الثقافي، والانتماء والوحدة الوطنية، والاهتمام باللغة العربية وتعزيز حضورها، بوصفها مكوناً رئيساً من مكونات الهوية والثقافة السعودية، وإثراء المحتوى العربي، بالإضافة إلى دعم أدب الطفل وتنمية ذائقته والحس الأدبي والجمالي ومهارات التأليف لديه، ودعم مواهب وهوايات الشباب، وتشجيع الكتّاب والمؤلفين، وتوثيق نتاجهم، وصناعة الكتاب، وتطوير المكتبات ومراكز المعلومات، وتعزيز حضور الأدب السعودي على المستوى العالمي، وتوحيد الجهود وتنظيم الإنتاج بين الأندية والمراكز والصالونات والجمعيات الأدبية، وتبني المبادرات ذات العلاقة، وتسهيل الإجراءات المتعلقة بحركة الطباعة والنشر وتطويرها.

وتعتمد الهيئة العامة للثقافة على عدد من الأنشطة والبرامج والمبادرات لتحقيق أهدافها ضمن خطة استراتيجية لقطاع الأدب، منها على سبيل المثال؛ بناء شراكات استراتيجية مع المؤسسات والهيئات وشركات القطاع الخاص، ووضع خطط لتنسيق الجهود بين المنشآت الأدبية والمعلوماتية، وربطها بمنصة إلكترونية واحدة، لرصد وفهرسة وتنظيم مخرجات الأنشطة وتوثيقها، واستثمار المرافق الأدبية القائمة ودعمها، وتنظيم الأمسيات الشعرية والنثرية والملتقيات الأدبية، والمشاركة في المحافل الدولية، ورصد الجوائز التقديرية والتشجيعية للكتاب والمؤلفين صغاراً وكباراً، والمبدعين في الشعر والرواية والكتابة بشكل عام، وإنشاء مكتبات ومراكز ثقافية للطفل، وترجمة الشعر والرواية السعودية إلى لغات عالمية على نحو مؤسسي منظم، وإنشاء مجلات محكمة للدراسات الأدبية والنقدية. كما تستثمر الهيئة العامة للثقافة التعليم والتدريب للعناية باللغة العربية وآدابها والخط العربي، بالإضافة إلى تنظيم المسابقات الأدبية لفئتي الأطفال والشباب، والابتكار في مجالات تطوير بيئة المكتبات والكتاب وصناعته، وزيادة عدد القراء من خلال تقريب تناول الكتاب، وتسهيل وجوده في الأماكن العامة، والمواقع التي تستهوي أكبر شريحة من المجتمع.

Theater

الفنون البصرية

تسعى الهيئة العامة للثقافة ممثلةً بقطاع الفنون البصرية إلى دعم وتطوير الأشكال المختلفة من الفنون البصرية، والتي تضم الرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي والتصميم، الذي يشمل العمارة وتصميم الجرافيك والمنتجات وغيرها، والفن المفاهيمي والطباعة والرسم التوضيحي

theature

تسعى الهيئة العامة للثقافة ممثلةً بقطاع الفنون البصرية إلى دعم وتطوير الأشكال المختلفة من الفنون البصرية، والتي تضم الرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي والتصميم، الذي يشمل العمارة وتصميم الجرافيك والمنتجات وغيرها، والفن المفاهيمي والطباعة والرسم التوضيحي، من خلال تنمية المواهب السعودية عن طريق تنظيم الدورات التدريبية وورش العمل وتوفير برامج الإرشاد وبرامج التعليم المتخصصة مثل برامج الإقامة للفنانين، وتنظيم جلسات التعارف لجمع المهتمين بهذا المجال في مكان واحد، بالإضافة إلى تقديم الدعم اللازم للمواهب السعودية عن طريق توفير برامج التمويل للأعمال الفنية ودعم إنشاء الاستوديوهات وتوفير الأدوات الفنية.

كما يعمل قطاع الفنون البصرية على إبراز هذا النوع من الفنون محلياً وذلك من خلال العمل على العديد من المبادرات، وإقامة المعارض والمؤتمرات الفنية، بالإضافة إلى إعداد مسابقات وطنية.

وعلى المستوى العالمي، يهدف قطاع الفنون البصرية إلى تعزيز مشاركة المملكة العربية السعودية في المحافل الفنية الدولية، مثل المشاركة في  "بينالي البندقية للعمارة"، وذلك من أجل عقد الشراكات ودعم عرض الأعمال الفنية للمواهب السعودية، وإتاحة فرص التدريب.

Theater

الموسيقى

تهدف الهيئة العامة للثقافة ممثلةً بقطاع الموسيقى إلى تعزيز تعليم وممارسة الأشكال المختلفة من الموسيقى العربية والغربية والعالمية التقليدية وذلك من خلال دعم وتطوير فن صناعة الموسيقى في المملكة العربية السعودية.

theature

تهدف الهيئة العامة للثقافة ممثلةً بقطاع الموسيقى إلى تعزيز تعليم وممارسة الأشكال المختلفة من الموسيقى العربية والغربية والعالمية التقليدية وذلك من خلال دعم وتطوير فن صناعة الموسيقى في المملكة العربية السعودية.

حيث يسعى قطاع الموسيقى بالهيئة العامة للثقافة إلى تطوير البنية التحتية لفن الموسيقى وذلك من خلال دعم إنشاء قاعات الحفلات الموسيقية ومعهد الموسيقى، وإعداد الأطُر القانونية التي تنظم عمل صناعة الموسيقى في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى تقديم الدعم اللازم للمواهب الموسيقية السعودية عن طريق توفير برامج التمويل.

كما يعمل قطاع الموسيقى بالهيئة العامة للثقافة على تعزيز المشاركة المحلية من خلال إقامة فعاليات ومهرجانات للموسيقى، وتدشين منصات رقمية موسيقية، بالإضافة إلى إعداد مسابقات وطنية.

وفي سبيل تعزيز الحضور الدولي للمملكة العربية السعودية، يسعى قطاع الموسيقى إلى تعزيز مشاركة المواهب الموسيقية السعودية في محافل الموسيقى العالمية، بالإضافة إلى عقد اتفاقيات التعاون المشترك في مجالات الموسيقى المختلفة.

المعايير

التواصل المباشر

إعدادات

تغيير حجم الكتابة

12Pt
24Pt