تسجيل الدخول
آخر الأخبار
😊

الندوة السنوية الخامسة عشرة للديوان العام للمحاسبة: الرقابة على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة: تحديات مرحلة الاستعداد والقضايا المتعلقة بها


ندوات الديوان السابقة

ايماناً بأهمية التطوير المستمر لعمل الديوان العام للمحاسبة، والوقوف على أبرز الجوانب العلمية والعملية الحديثة في العمل المحاسبي والرقابي، ولضرورة التواصل باستمرار مع أصحاب المصالح من مسئولين وباحثين ومستفيدين، جاءت موافقة المقام السامي من خلال قرار مجلس الوزراء رقم (٢٣٥) وتاريخ ٢٠/٠٨/١٤٢٥هـ على تنظيم ندوة سنوية لمناقشة الاستراتيجيات والتحديات المستقبلية للديوان العام للمحاسبة. منذ ذلك الحين، نظم الديوان العام للمحاسبة ثلاثة عشرة ندوة، ناقشت في مجملها العديد من القضايا الهامة والمحورية، بحيث وجدت اغلب توصياتها القبول من قبل الجهات التشريعية، وساهم ما تم اقراره منها في تطوير استراتيجيات الديوان واجراءاته الرقابية المختلفة.

الندوة السنوية الخامسة عشرة للديوان العام للمحاسبة:

الرقابة على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة: تحديات مرحلة الاستعداد والقضايا المتعلقة بها


تنبع أهمية الندوة من أهمية الشراكة الاستراتيجية بين الديوان العام للمحاسبة ومنظمة الإنتوساي ممثلة بمبادرة الإنتوساي للتنمية من أجل تحقيق الهدف المشترك في جدول أعمال الأمم المتحدة 2030. وتسعى الندوة إلى استكمال المناقشات السابقة، وعلى وجه الخصوص المناقشات التي تمت في الإنكوساي المنعقد في 2016 في مدينة أبو ظبي، وندوة الأمم المتحدة والإنتوساي المنعقدة في مايو 2017 في فيينا، والتي تم التشديد فيها على أهمية الرقابة على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
وتتيح الندوة الفرصة للديوان العام للمحاسبة ومبادرة الإنتوساي للتنمية في العمل مع الأجهزة الرقابية الأعضاء في دعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة من خلال مواصلة هذا الزخم من المناقشات حول الرقابة على جميع العمليات وعلى كافة المستويات.
وتعد الندوة وسيلة للديوان لدعم الأجهزة الرقابية على المستوى الدولي في رقابتها على الاستعداد في تطبيق أهداف التنمية المستدامة. وهذه المرحلة المهمة التي تُعنى برقابة الأداء على الاستعداد القائمة على المعايير الدولية للأجهزة الرقابية تستند على تم مناقشته في الندوة الرابعة عشر للديوان، حيث أبرزت الندوة الرابعة عشر الدور الرئيسي للحوكمة السليمة في المؤسسات العامة. وعليه، من المتوقع خلال الندوة القادمة مواصلة المناقشات وزيادتها من خلال إيجاد منبر لفهم المهام المترابطة والمتشابكة للأجهزة الرقابية والإنتوساي وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

الهدف :


تهدف الندوة إلى تعزيز المناقشات المتعلقة بمراجعة سير عمل المرحلة الأولية من الرقابة على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة. وتمثل الندوة منبراً لجمع من كبار المسؤولين والخبراء من مختلف الجهات والقطاعات الدولية والإقليمية المشاركين في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وتدقيق العمل في هذا السياق. وفيما يلي محاور قد تكون بمثابة الأساس للحوار العام في الندوة. وتمشياً مع هذا الهدف، يمكن أن يكون موضوع الندوة عن تحديات الأجهزة الرقابية في مرحلة الاستعداد والقضايا المتعلقة بها. .

محاور الندوة السنوية الخامسة عشرة للديوان العام للمحاسبة بعنوان:
"الرقابة على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة: تحديات مرحلة الاستعداد"


المحور الاول: - اختلاف الهياكل التنظيمية وتحديات تحديد استراتيجيات الرقابة على اهداف التنمية المستدامة على المستوى الوطني

تعتبر البيئة التنظيمية في عدد من الدول، خاصة في الدول النامية، متجذرة ومعقدة ومشبعة بالبيروقراطية، الامر الذي يخلق بعض المعوقات سواءً في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، او الرقابة على التنفيذ. الامر الذي يتجاوز متطلبات توفير التقنية وبناء القدرات، بحيث يتطلب إيجاد حلول أكثر كفاءة وفاعلية. مع الاخذ بالاعتبار بانه وفي حال تجاوب الحكومات بإجراء تغييرات جوهرية تضفي مزيداً من المرونة والديناميكية لتنفيذ الأهداف والرقابة عليها، الا ان التفعيل يصعب تحقيقه على المستوى القصير وربما المتوسط.
من الأهمية بمكان مناقشة الثقافة التنظيمية وهياكلها لتتمكن الأجهزة الرقابية من وضع أفضل الاستراتيجيات لضمان مساهمة هذه الأجهزة في متابعة أهداف التنمية المستدامة ومراجعتها على المستوى الوطني بأقصى قدر من الفاعلية. الامر الذي يقتضي إعداد الأجهزة الرقابية لاستراتيجيات قابلة للتطبيق، تتلاءم مع أهداف الإنتوساي، وتدعمها مبادرة الإنتوساي للتنمية على المستوى الوطني، مع الالتزام بالأطر والتوجيهات الإقليمية والدولية ذات العلاقة. يتوقع من خلال طرح المحور مناقشة التساؤلات التالية:
• ما هي التحديات التنظيمية؟ وما مدى تباينها؟
• الى أي مدى يؤثر الهيكل الثقافي والمؤسساتي على الاستعداد الرقابي؟
• كيف يؤثر غياب المرونة الهيكلية والثقافية على عمل الأجهزة الرقابية في إعداد الاستراتيجيات؟
• كيف يمكن مواءمة الاستراتيجيات اللازمة لتنفيذ التنمية المستدامة والرقابة عليها مع الأطر المؤسسية والثقافية المختلفة؟
• إلى أي مدى يمكن أن تعزز العلميات الرقابية ذات الجودة العالية في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة؟
.

المحور الثاني: - سبل واطر التعاون الإقليمي في تعزيز الاجراءات الرقابية على تنفيذ اهداف التنمية المستدامة والدور الداعم للمنظمة الدولية للرقابة المالية والمحاسبة – انتوساي – ومبادرة انتوساي للتنمية

انطلاقاً من المحور الاول حول التباين في الهياكل التنظيمية والثقافية بين الدول، يتناول هذا المحور الوسائل والآليات المتاحة لدى الأجهزة الرقابية في تبادل الخبرات والعمل التعاوني الموجه نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة. في إطار دعمهم للجهود الرامية لنشر الوعي، قامت منظمة الإنتوساي ومبادرة الإنتوساي للتنمية بجهود لإبراز مكانة الأجهزة الرقابية وإٍيضاح الدور الذي تقوم به هذه الأجهزة في الرقابة على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة على المستوى المحلي، بالإضافة الى الدعم المنهجي الذي تم تقديمه في سبيل تنفيذ الاستراتيجيات ذات العلاقة. في هذا الإطار، سوف يناقش المحور ستتم مناقشة الفوائد المتعددة للتعاون الذي قد تجنيه الأجهزة الرقابية من هذه المبادرات مثل: برنامج مبادرة الإنتوساي للتنمية ولجنة تبادل المعرفة الخاص بالرقابة على تنفيذ الأهداف.
يتناول المحور الطرق التي ستدعم من خلالها الامم المتحدة الاجهزة الرقابية في نقل المعلومات والبيانات الأساسية الخاصة بالرقابة على تنفيذ اهداف التنمية المستدامة في سبيل تحقيق المفاهيم الأساسية للرقابة الفعالة. بالإضافة، يركز المحور على الدور الجوهري لمبادرة انتوساي للتنمية والمنظمات الإقليمية للرقابة، مثل ارابوساي واسوساي، من خلال مناقشة خطط التعاون بين أجهزة الرقابة في ذات الاقليم، او مع لجنة تقاسم المعرفة من أجل تطبيق برنامج الرقابة على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة من قبل الأجهزة الرقابية. حيث من المتوقع ان يقدم ممثلوا مبادرة انتوساي للتنمية معلومات أكثر عن برامجهم وخططهم ذات العلاقة والتي من المأمول ان تدعم أجهزة الرقابة في الدول الأعضاء في مهمتهم بالرقابة على تنفيذ اهداف التنمية المستدامة.

ورش العمل:


ورشة العمل الاولى (٠٩:٠٠ – ١١:٠٠):

منهجية انتوساي لمراقبة تنفيذ اهداف التنمية المستدامة

سوف تقدم ورشة العمل استعراض لمناهج انتوساي الأربعة لمراقبة تنفيذ اهداف التنمية المستدامة واوليتها في استراتيجية المنظمة. وكيف يمكن الاستناد عليها في التخطيط لمراقبة تنفيذ تلك الأهداف مع مناقشة هيكل تقييم الأداء أجهزة الرقابة الحكومية وعلاقتها بمناهج انتوساي. في هذا الإطار، سوف يناقش المحاضرين العمل الذي قامت به مبادرة انتوساي للتنمية تحت برنامج مراقبة تنفيذ اهداف التنمية المستدامة مع استعراض الدروس المستفادة على المستوى الاستراتيجي طويل الامد لدعم أجهزة الرقابة الحكومية في تنفيذ اهداف التنمية المستدامة.

ورشة العمل الثانية (١١:١٥ – ١٣:١٥):

تطبيق المعايير الدولية لأجهزة الرقابة الحكومية (١١:١٥ – ١٣:١٥)

سوف تقدم ورشة العمل الثانية مراجعة لآخر التطورات التي طرأت على تطوير المعايير ونتائج الاستبيان الدولي الخاص بتطبيق المعايير الدولية لأجهزة الرقابة الحكومية. متضمنةً استعراض لمفهوم وتوصيات مبادرة انتوساي للتنمية بما يتعلق بتطبيق المعايير الدولية لأجهزة الرقابة الحكومية، يشمل ذلك توضيح عملية تطبيق المعايير الدولية على المستوى المحلي والدعم الذي تقدمه المبادرة من خلال برنامج ثري آي (3i) لتلك العملية.

المتحدثون



معالي الدكتور حارب العميمي

رئيس منظمة انتوساي، رئيس ديوان المحاسبة، الامارات العربية المتحدة



معالي المستشار هشام بدوي

رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات – جمهورية مصر العربية



معالي الدكتور محمود محيي الدين

النائب الأول لرئيس البنك الدولي



معالي السيدة هايدي مندوزا

نائب الأمين العام للأمم المتحدة لخدمات الرقابة الداخلية



الاميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل

الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك خالد الخيرية



معالي الأستاذ نجيب القطاري

الرئيس الأول لدائرة المحاسبات – جمهورية تونس



السيد اينار قورسون

مدير مبادرة انتوساي للتنمية



معالي الدكتور فهد بن سليمان التخيفي

رئيس الهيئة العامة للإحصاء – المملكة العربية السعودية



معالي الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان

مدير جامعة الطائف، المدير السابق لمركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم، عضو المجلس الاستشاري العالمي لليونيسكو لمراقبة جودة التعليم



معالي السيدة باميلا مونرو

رئيس جهاز المراقبة الجامايكي



معالي الدكتور محمد الجويني

نائب رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية



السيد دارشاك شاه

المدير المالي ونائب مدير برنامج الامم المتحدة للتنمية



السيد فيكتور سيبرس

مدير اداري في سكرتارية انتوساي وجهاز المراقبة النمساوي



الدكتورة سيلكا شتاينر

تنفيذي في سكرتارية انتوساي وجهاز المراقبة النمساوي



السيد كريستوفر ميهم

مدير إدارة القطاع الاستراتيجي في جهاز المراقبة الامريكي



السيدة ارتشانا شيرسات

نائب مدير مبادرة انتوساي للتنمية

تاريخ الندوة :
20 / 8 / 1439 --- 6 / 5 / 2018
مكان الندوة :
بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات ، فندق الانتركونتننتال ، الرياض
 اضغط للتقريب أو للتباعد
اضغط على الخريطة للحصول على تفاصيل الموقع
هاتف :
011 402 9255

فاكس :
011 404 3887

البريد الالكتروني :
[email protected]
[email protected]